الحركة الوطنية لتحرير أزواد تجتمع في وغادوغو لتقييم الوضع السياسي والأمني في أزواد

في إطار تقييم الوضع السياسي والأمني الحالي في أزواد، واتخاذ خطوات عاجلة لتحقيق أهداف الحركة اجتمع أعضاء المجلس الانتقالي لدولة أزواد CTEA (الهيئة التنفيذية للحركة الوطنية لتحرير أزواد MNLA) وممثلو الخلايا الخارجية وكوادر وممثلون عن المجتمع المدني الأزوادي في وغادوغو – بوركينا فاسو- واستمر الاجتماع يومي 23-24 يوليو 2012م.

وقد تمخض الاجتماع عن وضع استراتيجية عمل في المستقبل القريب، وتشكيل لجنة متخصصة لإعداد خارطة الطريق السياسية لإنهاء النزاع بين أزواد ومالي، وقدم المشاركون اقتراحات ملموسة تعتبر عناصر أساسية في إعداد تلك الخارطة في المستقبل.

وقدم رئيس المجلس الانتقالي لدولة أزواد السيد بلال أق الشريف - الذي ترأس جلسات العمل - تحية لجميع الشهداء الذين سقطوا في ميدان الشرف.
وخلص في خطابه إلى لفت الانتباه نحو معاناة اللاجئين الأزواديين في مخيمات اللجوء، والمشردين في الداخل، متمنيا أن يتم توفير الدعم لهم.

 

وغادوغو، 25 يوليو 2012م

موسى أق السعيد

عضو المجلس الانتقالي لدولة أزواد، المكلف بالإعلام والاتصال