شيخ القبائل الكنتية الأزوادية/ الشيخ باب سيدي المختار.. يدعو العالم للاعتراف بدولة أزواد

في اجتماع عقد أمس الأربعاء 17/04/2012م في مدينة أنفيف شرقي العاصمة غاوو، وحضره أعيان وكوادر ومثقفو القبائل الكنتية الأزوادية، تناول المجتمعون الأوضاع الراهنة في أزواد، ودعا الشيخ باب سيدي المختار الكنتي الأزواديين إلى الوحدة والتعاون، والتمسك بالحركة الوطنية لتحرير أزواد، لأنها الممثل الشرعي الوحيد للشعب الأزوادي.

وطالب الشيخ الكنتي المجتمع الدولي بالاعتراف بدولة أزواد، والوقوف بجانبها، ودعمها ماديا ومعنويا، مستغربا من التجاهل الذي لقيه إعلان استقلال أزواد من المجتمع الدولي وخاصة بعض الدول التي تدافع عن حقوق الشعوب، وتؤمن بحقها في تقرير مصيرها، كما دعا دول الجوار خاصة الجزائر وموريتانيا إلى مساعدة الأزواديين، والاعتراف بدولة أزواد، لأن ذلك يخدم المصالح المشتركة، وسيكون سببا في استقرار واستتباب الأمن في منطقة الساحل.

وشكل المجتمعون وفدا رفيع المستوى يضم أبرز الشخصيات الكنتية في أزواد، وسيتوجه الوفد قريبا إلى مدينة كيدال المحررة، حيث سيلتقي بزعماء وأعيان القبائل الموجودة هناك لبحث سبل توحيد الآراء، وتنسيق الجهود الأزوادية لبناء دولة أزواد، ومواجهة الصعوبات الحالية.

المتحدث باسم المجتمعين/

حمادي سيدي أحمد الفردي

أنفيف/غاوو  18-04-2012