هجوم إرهابي على نقطة مراقبة للحركة الوطنية لتحرير أزواد في أنفيف

  تسلل سبعة (7) إرهابيين من جماعة التوحيد والجهاد في غرب افريقيا  إلى مدينة "أنفيف" فرادى، قبل أن يتجمعوا لاحقا ويطلقوا النيران على نقطة مراقبة تابعة للحركة الوطنية لتحرير أزواد، وبعد تبادل إطلاق النار الذي استمر دقائق فقط تم القضاء على الإرهابيين السبعة. 

 

 

كيدال، 24 أبريل 2013م

 

موسى أغ الطاهر

الناطق باسم الحركة الوطنية  لتحرير أزواد

وعضو المجلس الانتقالي لدولة أزواد المكلف بالإعلام