الحركة الوطنية لتحرير أزواد تدمر موقعا لجماعة "الموقعون بالدماء" في "إن آراب"

بعد مواجهات يوم الجمعة 29 مارس 2013، التي احتدمت بين دورية للحركة الوطنية لتحرير أزواد ومجموعة من الإرهابيين، وانتهت بسقوط عدد من القتلى والجرحى في صفوف الإرهابيين، قامت إحدى كتائب الحركة التي وصلت إلى مكان المواجهة في "امجللن" في إطار تعزيزات للدورية التي كانت تواجه الإرهابيين، قامت هذه الكتيبة بمطاردة الفلول الهاربة من الميدان إلى أن لحقت بهم اليوم (السبت 30-03-2013) في منطقة "إن آراب" جنوب غربي "تمتغين" حيث كان هناك موقع لجماعة "الموقعون بالدماء" التي أسسها مختار بالمختار مؤخرا، ويقودها أبو حق يونس، وقد أسفر الهجوم الذي شنته الحركة على الحصيلة التالية:

-       تدمير موقع الإرهابيين نهائيا.

-       مقتل سبعة عشر (17) عنصرا إرهابيا.

-       تدمير أربعة سيارات بعتادها.

هذا، وقد فقدت الحركة خمسة (5) من مقاتليها، فيما أصيب أربعة آخرون بجروح.

 

كيدال، 01 أبريل 2013

 

موسى أغ الطاهر

الناطق باسم الحركة الوطنية لتحرير أزواد

وعضو المجلس الانتقالي لدولة أزواد المكلف بالإعلام