الحركة الوطنية لتحرير أزواد تدين اختطاف القنصل الجزائري في غــــــاوو

علمت الحركة الوطنية لتحرير أزواد بقيام مجموعة مجهولة باختطاف القنصل الجزائري ومن معه، في مدينة غـــاوو، فجر اليوم الخميس 05/04/2012، والحركة تستنكر بشدة هذا العمل الإجرامي، وتدين أي عمل من شأنه الإساءة إلى الدبلوماسيين والأجانب المقيمين في أزواد، وتعتبر أن هذه الحادثة تأتي في إطار الحملة التي تسعى لتشويه سمعة الحركة الوطنية لتحرير أزواد، التي تعمل على ضبط الأمن، وإعادة الحياة الطبيعية إلى المدن المحررة.

أمين المكتب الإعلامي

بكــــــــاي أغ حمد أحمد

غــــاوو، 05-04-2012م