نداء من "اتحاد كتاب أزواد" إلى كل أحرار العالم ورعاة السلام والاستقرار

إن اتحاد كتاب أزواد من أدباء وكتاب وإعلاميين وأكاديميين يتوجه إلى أحرار العالم وإلى أصحاب القرار في الأمم المتحدة، ومجلس الأمن، والاتحاد الأوربي ومنظمة التعاون الإسلامي، وجامعة الدول العربية ومجلس التعاون الخليلجي، والاتحاد الإفريقي. نتوجه إلى الجميع بنداء عاجل حول ما يعزم عليه الإنقلابيون في بامكو من جلب قوات إفريقية إلى إقليم أزواد، واتحاد كتاب أزواد يؤكد للجميع أن هذه الخطوة مقدمة لتطهير عرقي تسعى أطراف موالية للنظام المالي إليه.
في حين نؤكد للجميع أن الأراضي الأزوادية لم يحدث فيها أي اعتداء على المدنيين، ولا على ممتلكاتهم.
كما نؤكد أن الحسم العسكري لن يكون وسيلة لحل قضية إقليم أزواد، وأنه لا حل لهذه القضية إلا تحقيق مطلب الشعب الأزوادي الذي بات محل إجماع من جميع أطيافه ومكوناته، ألا وهو حصوله على استقلاله، ورفع كافة أنواع الوصاية عليه، واسترجاع كافة حقوقه المسلوبة.

 


المتحدث باسم اتحاد كتاب أزواد
أيوب أغ شمد أحمد 

31/03/2012