تنسيقية الحركات الازوادية (CMA) بيان رقم 2018/22

تنسيقية الحركات الازوادية
(CMA)

لجنة التوجيه
بيان رقم 2018/22

تستخدم التنسيقية حقها في الرد على المقال الصحفي الذي نشر في جريدة Le Figaro Mali في عددها الصادر في 20 نوفمبر 2018 ، الذي يجرمها في إجراء لا يخضع للإجراءات
القضائية ،فإن التدخل في شؤنها الإدارية المباشرة لا يعني كتائب وزارة الداخلية المالية التي يجب ذكرها ، هو مسؤولية التسلسل الهرمي العسكري لوزارة الدفاع الوطني.
لم يكن مؤلف المقال المذكور ملتزما حتى بمعرفة مكونات MOC على ألاقل للتعرف على حالة عملها والبعثات التي تقع ضمن اختصاصاتها ، وحتى يثبت العكس. في هذا الصدد ، تحتفظ التنسيقية بالحق في استجواب من تريد بموجب شروط الاتفاقية كجزء من تدريبه.
تنتهز التنسيقية الفرصة لتنفي بشكل قاطع ما احتواه المقال كله في المادة المشار إليها على انه تم العثور على "32 جثة في بلدة اينخاليل على الحدود الازوادية الجزائرية بالقرب من سيارة كانت تقلهم" و قيل أن قوات المنيسما اكتشفتهم و هذا ما نفته المنيسما نفسها
هذه المعلومات الخاطئة ، الخالية من كل المعايير الصحفية التي كتبتها الجريدة ، لا تخضع لأي حقائق صحفية و علم الأخلاق الإعلامية و الذي يتمثل دوره في إعلام الرأي العام بالحقائق المثبتة. و بدون حساب للعواقب ، فإن ذلك يتنافى و يقوض و يشوه الجهود الهائلة التي تبذلها قوات الأمن في الميدان ، وبالتالي خلق الارتباك في عقول القراء والجمهور والرأي العام الوطني و الإقليمي ، تدين سيما وتشتكى على استخدام اسمها في هذا النوع من العمليات بينما هي في حاجة لخدمة السلام عند الشعب كله و تسعى بكل الطرق والوسائل لإصلاح النسيج الاجتماعي.

تطلب التنسيقية أن يتم نشر هذا الرد بشكل كامل من قبل مجلة ليفيجارو مالي في نسختها القادمة.

كيدال ، 20 نوفمبر ، 2018

الناطق بلسان التنسيقية
إبراهيم اغ اويغ.
....
ترجمة / مركز ايور للإعلام
كيدال - أزواد