بيان من المجلس الثوري M.N.L.A

 

 بيان من المجلس الثوري M.N.L.A

المجلس الثوري

بعد تلقي نبا الموت المفاجئ للسيد محمدو دجيري مايغا ، نائب رئيس المكتب التنفيذي للحركة الوطنية لتحرير أزواد ، وعضو في لجنة المتابعة التابعة لاتفاق الجزائر ، الذي وقع في باماكو في ليلة 23 أكتوبر 2018 ؛

مع اليقين أن الموت أمر لا مفر منه لكل من يعيش ؛
ورغبة في إزالة كل الغموض المتعلقة بأسباب هذا الحدث المأساوي ؛

باعتبار ان المجلس يهتم بالحفاظ على أمن أعضاء الحركة الوطنية لتحرير أزواد خاصة والشعب الازوادي بشكل عام ؛

يقاسم المجلس ألم هذا الحدث مع جميع أهل أزواد

ويطلب الأطراف الموقعة والضامنة للاتفاقية
أن يتم توضيح ظروف هذا الموت لإزالة أي غموض ؛
وأن يتم تقديم جثة المتوفى إلى تشريح مستقل قبل الدفن ؛
و أن يتم نقل جثمان المتوفى إلى كيدال أو قريته الأصلية

تعلن الحركة الحداد لمدة ثلاثة أيام من 23 إلى 25 أكتوبر 2018 في جميع أنحاء إقليم أزواد وخارجه حيث يقيم سكان الأزوازيين.

وأخيراً ، يقدم التعازي إلى جميع أهل أزواد ، وعلى وجه الخصوص إلى أسرة الفقيد

كيدال ، 23 أكتوبر  2018
الرئيس
الطيب اق بتي