تنسيقيةالحركات الأزوادية (سيما)

تنسيقيةالحركات الأزوادية (سيما)
                                   
          اللجنة الإدارية

         خلية -- الاتصالات

بيان رقم 002/2018
              
إن تنسيقية الحركات الأزوادية (سيما) تحيطكم علما بإعجابها وترحيبها بقرار الأمين العام للأمم المتحدة بشأن تعيين أعضاء لجنة التحقيق الدولية التي نص عليها إتفاق السلم  والمصالحة في مالي المنبثق عن مسار الجزائر.

  هذه اللجنة المستقلة التي طال انتظارها من قبل شعب أزواد تعتبر عنصرا أساسيا في منظور التوصل إلى حل دائم للصراع ومصالحة وطنية حقيقية , ولذالك فإن هذا التدبير يتماشى مع التزامات الأطراف في الاتفاق والتي صيغت بوضوح في ديباجيته والتي من خلالها اعربت حكومة جمهورية مالي والأطراف الموقعة عن عزمها على القضاء نهائيا على الأسباب الجذرية للوضع الراهن وتعزيزها لمصالحة وطنية حقيقية تقوم على مراجعة تاريخية من خلال وحدة وطنية تحترم التنوع البشري الذي تتسم به الأمة المالية.

 وهي أيضا الفرصة النهائية لإتاحة
إطلاق مسار عملية عادلة ذات مصداقية تشمل جميع الضحايا دون أي تمييز ، و قبل كل شيء سيكون من شأنها إتاحة الفرصة لمعالجة عميقة ونهائية للأسباب التاريخية للصراع.

ولهذه الأسباب فإن تنسيقية الحركات الأزوادية (سيما) ، ترى أن مهمة لجنة التحقيق الدولية ينبغي أن تشمل كل الفترات التي ارتكبت فيها جرائم جسيمة وانتهاكات لحقوق الإنسان (من عام 1963 حتى الآن)، أما أحداث عام 2012 فهي لا تشكل سوى واحدة من دورات تعقيدات هذا الصراع.

وتعرب تنسيقية الحركات الأزوادية عن استعدادها الكامل على استخدام كل وسيلة لديها في سبيل إظهار الحقيقة التي يتطلع إليها أقارب ضحايا الجرائم الجسيمة وانتهاكات حقوق الإنسان.
                                                           كيدال، 5 فبراير، 2018
                                                         الناطق بإسم التنسيقية : الاد اغ محمد