وفد من منسقية الحركات الأزوادية ينهي زيارة إلى الجزائر قدم خلالها مقترحات لمواصلة مسار السلام

ALمنسقية الحركات الأزوادية

بيان صحفي

لقد أنهى وفد من منسقية الحركات الأزواديةزيارة قام بها إلى الجزائر للقاء سلطات هذا البلد الشقيق لمناقشة مسار السلام الجاري.

وبهذه المناسبة التقى الوفد أيضا مع الممثل الخاص للأمين العام للأمم المتحدة ورئيس بعثة الأمم المتحدة المتكاملة المتعددة الأبعاد للاستقرار في مالي، سعادة السيد منجي حمدي.

 وقد شهدت هذه اللقاءات محادثات إيجابية تهدف إلى تسريع المسار للوصول إلى نهايته بما فيه مصلحة أزواد على وجه الخصوص ومالي بشكل عام، وكذلك الاستقرار في الإقليم.

وفي هذا السياق تقدمت منسقية الحركات الأزواديةبمقترحات من شأنها التغلب على الصعوبات الحالية.

وبهذه المناسبة أيضا تتقدم منسقية الحركات الأزواديةبجزيل الشكر إلى فخامة عبد العزيز بوتفليقة، رئيس الجمهورية الجزائرية الديموقراطية الشعبية، وإلى الشعب الشقيق، والحكومة الجزائرية على جاهزيتهم الدائمة وحسن الضيافة.

كما تشكر المنسقية سعادة السيد منجي حمدي، الممثل الخاص للأمين العام للأمم المتحدة، رئيس بعثة الأمم المتحدة المتكاملة المتعددة الأبعاد للاستقرار في مالي على التزامه الشخصي بالعمل من أجل حل هذا النزاع، وعلى الدعم الذي تقدمه البعثة الأممية لمسار السلام.                   

الجزائر، 05 أبريل 2015

عن اللجنة الإعلامية

محمد المولود ولد رمضان