الجيش المالي يهاجم موقعا لمنسقية الحركات الأزوادية في "فتلي" جنوبي تيسي

منسقية الحركات الأزوادية

بيان صحفي بشأن هجوم الجيش المالي على موقع تابع للمنسقية في أربندا

تعلن منسقية الحركات الأزوادية للرأي العام الوطني والدولي أن رتلا من القوات المسلحة المالية شن هجوما مسلحا صباح اليوم الموافق 7 فبراير 2015، على أحد مواقع المنسقية في "فتلي" الواقعة على بعد حوالي 40 كيلومترا جنوبي بلدة تيسي في "أربندا" الضفة الغربية للنهر.

إن هذا الهجوم من قبل القوات الحكومية التي تقرر التقدم علنا ودون الاختباء – هذه المرة- خلف ميليشياتها يشكل انتهاكا صارخا، وخطيرا للغاية من طرف الحكومة المالية لاتفاق وقف إطلاق النار الموقع في 23 مايو 2014م، وكذا الاتفاق الموقع في 13 يونيو م2014 بشأن آليات تنفيذ اتفاق إطلاق النار.

إن منسقية الحركات الأزوادية تتخذ من المجتمع الدولي شاهدا على هذا العمل الذي يأتي في وقت تجري فيه مناقشات في الجزائر العاصمة تحت رعاية الوساطة الدولية من أجل التوصل إلى اتفاق لوقف كافة أشكال الأعمال العدائية؛ وذلك للسماح باستئناف المفاوضات في جو يسوده الهدوء والجدية.

لقد أظهرت الحكومة المالية عدم إعطائها أي اعتبار لمختلف اتفاقات وقف إطلاق النار، ومختلف بيانات مجلس الأمن الدولي، والتي كان آخرها في 6 /02/ 2015م، الذي دعا كافة الأطراف المعنية للمشاركة بحسن نية في عملية السلام، ووضع حد لجميع أشكال العنف.

إن هذا العمل الذي لا يعتبر الأول من نوعه يمكن أن يؤدي إلى إجهاض الجهود الجارية من أجل استئناف المسار السياسي في أحسن الظروف، ويستلزم ردا مناسبا لا غموض فيه من قبل المجتمع الدولي.

 

 

منسقية الحركات الأزوادية

اللجنة الإعلامية